سيّارات إسعاف في القرى مسلوبة الاعتراف

أقيم عام 2015 بمبادرة من أجيك مشروع يُعتبر الأوّل من نوعه في إسرائيل: خدمة سيّارات إسعاف للقرى العربية البدويّة مسلوبة الاعتراف، تحت إشراف الإدارة المهنيّة لنجمة داوود الحمراء.

المشروع بمثابة محاولة أوّلية لمساعدة سكّان القرى غير المعترف بها في النقب، التي يبلغ عدد سكّانها 100 ألف تقريبًا، والمعزولة تمامًا عن الخدمات الطبّية الطارئة. بدأ المشروع بسيارتيّ إسعاف، تتواجد نقطة الانطلاق لكلّ منهما في بلدتي شقيب السلام وبير هداج. في السنة الأخيرة تمّت إضافة سيّارة إسعاف ثالثة، نقطة انطلاقها في اللقية، وقد بدأ تنفيذ المشروع بتمويل حكوميّ مشترك من وزارة الاقتصاد والصناعة، وزارة الصحّة ووزارة الداخلية.

تُتيح سيّارات الإسعاف تلقّي خدمات طبّية طارئة لحوالي 40 ألف من سكّان البلدات العربية البدويّة في النقب، القرى مسلوبة الاعتراف خاصّة، والتي تبلغ مساحتها 400 كيلومتر مربّع. تفتقر غالبية البلدات لطرق وصول منظّمة، ممّا شكّل عائقًا أمام سيّارات الإسعاف في الوصول إليهم على مرّ السنين.  إنّ تأهيل السائقين أبناء المجتمع العربي البدويّ، الأكثر دراية بأحوال البلدات، حتّى البعيدة منها، هو مبادرة من معهد أجيك في النقب، والتي بدورها قد غيّرت الوضع وأتاحت توفير خدمات طبّية طارئة. تتنقّل سيّارات الإسعاف بين القرى، على أهبة الاستعداد لأيّ استدعاء، تقدّم العلاج الأوليّ في مكان الحدث ومن ثمّ تباشر النقل السريع للمستشفيات والعيادات الموجودة في المنطقة.

تقع نقاط الانطلاق في كلّ من البلدات الثلاثة داخل المجتمع المحلي، وبمحاذاتها تقام مجموعة واسعة من الأنشطة التطوّعية، التي تعزّز المشاركة الاجتماعية الجماهيريّة إضافة إلى التأهيل الجماهيريّ في مواضيع الإسعافات الأوّلية، الاستجابة الفوريّة لإنقاذ الأرواح في حالات الطوارئ، والنهوض بالصحّة.

Skip to content