الأصدقاء الأعزاء، الشركاء والداعمين:
لقد شهدت الشهور الاخيرة في البلاد أحداث ليست سهلة، فترة انتخابات مكثفة، أحاطتنا من كل الجهات أصوات دعت للتفرقة، للإنقسام، للعداء والعنصرية. وبالرغم من ذلك . نحن في "أجيك معهد النقب" نصّر, كما هو الحال دائمًا ، على الحفاظ على مساحة عقلانية في العمل المشترك بروح طيبة وعمل مثمر. حيث واصلنا عملنا في جميع المجالات. تعزيز الصحة. الاقتصاد والتنمية الاجتماعية. بناء القيادة الشابة. جودة التعليم والتطوع في المجتمع. إلى جانب كل هذا, واصلنا بناء شراكة عربية- يهودية, الشراكة التي تُعد جزء من حياتنا اليومية. وقمنا بتوسيع نطاق أنشطتنا في مجال الحياة المشتركة. لتشمل مناطق ومجتمعات أخرى داخل البلاد. وقد تم اختيارنا من قبل بلدية بئر السبع لقيادة مركز تميز اقليمي في موضوع الحياة المشتركة. لهذا السبب ، وعلى خلفية الأصوات القاسية من حولنا ، اخترنا أن نقدم لكم هذه المرة بعض "الثنائيات" لدينا. اليهود والعرب الذين عملوا معاً لسنوات كفريق واحد. يعمل بعضهم في مقدمة الميدان، مع المتطوعين والمجتمع، ويقوم البعض الآخر بعمل وبدعم مهمين جدا لهؤلاء من وراء الكواليس. في جميع الحالات، شطري الطاقم الواحد هم الدليل على أن العيش معًا ليس ممكنًا فحسب، بل هو يُثري ويساهم في تحقيق المصلحة العامة لنا جميعًا. في هذه المناسبة ، قبيّل وصول الأعياد و شهر رمضان
نتمنى لكم عيد فصح مجيد ورمضان كريم
تهانينا ,

خير الباز        أرئيل دلومي                                                                                            
مولي دور   
مديرين شريكين  "أجيك معهد النقب                                                                                                   رئيس الهيئة الادارية         






رجاء و عِران

رجاء:
اسمي رجاء غانم دنف. أنا شاعرة وأم لطفلتَين رائعتَين: ناي وشام. أعمل في أجيك منذ 5 أعوام, عملتُ في البداية موجهةَ مجموعات ضمنَ برنامج "سنة من أجل المجتمع"، وبدأتُ قبل عامَين العملَ منسِّقةً لمركز المعرفة في أجيك، اليوم أدير مشروعًا للكتابة الإبداعية في مدارس النقب إضافة إلى عملي في التوجيه.

عِران:
اسمي عِران، أَشْغَل منصب مدير مركز المعرفة التنظيمية. أعيش في بئر السبع ولي 4 أولاد, أعمل في أجيك – معهد النقب منذ 7 أعوام.
تقوم علاقتي برجاء على الحوار الشخصي المُثْري والاحترام المتبادَل. إننا نتعاون ونتعلّم من بعضنا البعض في مسائل اللغة والهوية وكيفيّة تعاطي كلٍّ منّا مع قضايا الهويّة والتواصل.

عُودِيد ووحيد

عُودِيد:
اسمي عوديد. أسكن في مِتْسپِيه رَمُون وأعمل في أجيك منذ قرابة العامَين مديرًا لقسم الإرشاد والمضامين التابع لشبيبة أجيك. شريكي الأكبر في عملي هو وحيد، الذي أعتبره مهنيًّا وصديقًا حقيقيًّا.

وحيد:
اسمي وحيد الصانع، أعيش في رهط ولي ثلاثة أولاد. حصلت على اللقب الأول في التربية غير المنهجيّة، وأتعلّم في الوقت الحالي موضوع إرشاد المجموعات 
 منذ سنتَين عُيِّنتُ مديرا لمنظمة شبيبة أجيك، وفي المقابل، عُيِّن عوديد مديرا شريكا لي. 

إياد و ليؤوره

إياد:
اسمي إياد أحمد. وُلِدتُ في قرية عيلبون الجليلية، ولي ثلاثة أولاد: هبة، ديما وأحمد، وأقيم منذ 1993 في بئر السبع.
انضممتُ في 2006 لمنظمة أجيك -معهد النقب بصفة مدير مالي. كان ذلك العامُ عامًا بدأتْ المنظمة خلاله بالتوسّع بصورة كبيرة، وكان الدكتور يهودا پاز مديرًا عامًا، وكانت ڤيڤيان وأمل مديرتَين شريكتين.

ليؤوره:
اسمي ليؤوره، أَشْغَل منصب المديرة المالية لمنظمة أجيك. أنا أم لأربعة أولاد. نشأتُ في كيبوتس چِڤعات بِرْنِر، أما اليوم فأنا عضوة في جالية مِچڤان التابعة للكيبوتس البلدي في سديروت. عملتُ في الماضي عاملةً اجتماعية، لكني انتقلت إلى مجال إدارة الحسابات، وأعمل في أجيك منذ عام 2006.

رِيكِي وَغُصون

رِيكِي:
اسمي ريكي. أَشْغَل منصب مديرة خيمة المتطوّعين في أجيك. أنا أم لأربعة أولاد ولي ثلاثة أحفاد. أقيم في بئر السبع. أعمل في أجيك منذ 15 عاما، ويمكنني القول بأن هذه المنظمة أكسبتْني خبرة عظيمة في مجال الإدارة.

غصون:
اسمي غصون الصانع، أبلغ 27 من العمر ولي 4 أولاد. أنا من قرية اللَقِية، ومهنتي الأصلية سكرتيرة طبية.
بدأتُ العمل في أجيك عامَ 2014 مديرةَ مكتب. شريكتي اليهودية في العمل هي ريكي التي تَشْغَل منصب مديرة إدارة في خيمة المتطوّعين، عِلْمًا بأنها هي التي قبلتني إلى العمل ورافقتني طيلةَ عملي.